|  
 
 
   

القسم الاعلامي

أخبار الشارقة الثقافية

أخبار الشارقة الثقافية

المد والصاع البنوي ضمن أنشطة المنتدى الثقافية بالشارقةالكاتب: أحمد الكتبي - بتاريخ: 26/04/2015

 

ضمن أجندة أنشطة الثقافة الإسلامية الموجهة إلى الإرتقاء بالوعي ونشره في إمارة الشارقة، عقدت عصر أمس السبت 22 أبريل بالمنتدى الإسلامي الطاولة المستديرة (25)، تحت عنوان " المد النبوي والأحكام المتعلقة به " وبتقديم من سعادة ألأستاذ ماجد بوشليبي أمين عام المنتدى، ويقام النشاط بمعدل شهري على مدار العام ويهدف إلى التوعية المجتمعية ومد جسور الارتباط التثيقف بالهدي النبوي الشريف وبالمروث التاريخي، شهدت الطاولة انخراط وحضور عدد من الطلبة ورواد المنتدى المواظبين على تتبع أنشطته العلمية والثقافية الدورية.
حاضر بوشليبي مستهلاً بالشكر لوالي النعم وبالثناء على المنزلة الريادية التي تحتلها إمارة الشارقة، ضمن سباق الأمم للنهوض بالوعي والثقافة بين أفراها، ومدى ارتباط المنتدى احدى المؤسسات الفعالة بذلك، وأنطلق الحديثى من بيان أهمية المد والصاع والمقادير الشرعية عامة، واستند على قوله تعالى (وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلَا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ) { الرحمن ، 9}، وأنقسمت الطاولة إلى شقين مدخل نظري وتطبيق علمي، وتضمن الأول مقدمة وتعريف نظري لمفهوم المد والصاع لغة ، حيث كون الوحدة الأساسيّة المعتمدة في عهد النّبيّ صلى الله عليه وسلم للمكاييل هي المد والصّاع، وغير ذلك من المكاييل إنّما هو جزء منها أو ضعف لها، بينما يقصد بالمد أصطلاحاً كما بينه أبوشليبي هو ما اتّفق الفقهاء على أنّه يساوي ربع الصّاع، فالمدّ من أجزاء الصّاع، كما أوضح بوشليبي الأحكام الفقهية المتعلقة بالمد والصاع لإرتباطه المباشر بحياة الفرد المسلم إرتباطاً وثيقاً، فقد أناطت وربطت الشريعة الغراء بالمد والصاع عدة أحكام شرعية : منها زكاة الفطر، والكفّارات، وفدية الإحرام، ونفقة الزّوجة، ومقدار الماء الّذي يتوضّأ أو يغتسل - في الأحاديث المتقدمة -، وأفاد بوشليبي الحضور بتفاصيل تتبع العلماء الأئمة المتقدمين والمتأخرين لمقدار المد، والذي اعتمده الأئمة " الإسناد" في نقل مقدار المد والصاع، وفسر ذلك بأن الإسناد يحفظ السنة ويصونه من الدس والتحريف والوضع، والزيادة والنقص، حيث إنها ثبتت بأدق طرق النقد والتحقيق التي لم تعرف البشرية لها مثيلًا في تاريخها كله، وبذلك يُرَدُّ على دعاوى المبطلين والمشككين، وتفند شبهاتهم التي أثاروها حول صحة الحديث، وفصّل فوائد اقتناء المد النبوي بأنه وفاء بالكيل والميزان الذي حث الشرع عليه وأمر به وهو جانب مهم وضروري لأداء بعض العبادات، لما ورد عن الإمام مالك في حق المد قوله: (إذا ملأ رأس المكيال فهو الوفاء )،يضاف لذلك اتباع سنة النبي التي تتحقق بها الأسوة الحسنة وتنال بها البركة والفضل لقوله صلى الله عليه وسلم " كيلوا طعامكم يبارك لكم "، وفي القسم الثاني من الطاولة عرض بوشليبي نماذج من كيل عدد من الأصناف الواجبة بالزكوات، كالمقح، والشعير، والارز، والتمر، هذا وتضمنت ختام الطاولة رداً على  الاستفسارات العلمية والنقاشات الفكرية حتى موعد أذان المغرب.

 


أضف تعليقك


 
الصفحة الرئيسية
البث المباشر
عن المنتدى
الأنشطة و الفعاليات
تواصل معنا
الأخبار
المحاضرات و الدورات
ألبومات الصور
الاصدارات
المكتبة
للموظفين
 

  ©2013 جميع الحقوق محفوظة - المنتدى الإسلامي بالشارقة