|  
 
 
   

القسم الاعلامي

أخبار المنتدى الاسلامي

أخبار المنتدى الاسلامي

الدورة العلمية " مُحــكمـ التنزيل" تنطلق في 29 يونيو في جامعة المغفرة بالشارقةالكاتب: أحمد الكتبي - بتاريخ: 25/06/2019

 



التاريخ: 24-06-2019م
في دورتها التاسعة عشرة، تعود مجالس الدورة العلمية الشرعية بالشارقة التي ينظمها المنتدى الإسلامي بالشارقة مرة أخرى بمواضيع علمية وشرعية رصينة، لتنطلق تحت شعار ( مُحكمـ التنزيل ) برعاية كريمة من السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بدروسها التأصيلية المتنّوعة من 29 يوينو حتى 11 يوليو المقبل في جامع المغفرة، ضمن جهود الإمارة في دعم مسيرة الرفع من المستوى المعرفي، وإسهامتها الجليلة في خلق بيئة علمية سليمة، وتشهد مجالس الدورة العلمية سنوياً إقبالاً متزايداً عليها من الطبة والدراسين في علوم الشريعة الغراء، وقد أطلق المنتدى الإسلامي بالشارقة اليوم الإثنين 24-06-2019م تفاصيل النسخة المقبلة من الدروة العلمية في مؤتمر صحفي عقد في قاعة واسط بفندق الشيراتون بالشارقة .
وكشف سعادة الدكتور ماجد بوشليبي أمين عام المنتدى الإسلامي رئيس اللجنة العليا المنظمة للدروة العلمية لهذا العام، خلال المؤتمر الصحفي عن تفاصيل أنعقاد الدورة لهذا العام، حيث أشاد بداية بالرعاية الكريمة التي تحظى بها الدورة العلمية سنوياً من قبل صاحب السمو  الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وأعتناء سموه بالثقافة الإسلامية عموماً، حتى أصبح شارقة العلم والمعرفة بيئة علمية وثقافية مثالية، وصرحاً علمياً ومورداً عذباً للعلوم الشرعية يُقصد كل سنة من شتى أنحاء العالم الإسلامي على مدار أسبوعي من إنعاقد الدورة العلمية ، وتستمر بمشيئة الله تعالى هذا العام تَتِمَّةً للمسيرة المباركة، لتُضفي بصمة نوعية مميزة في هذا العام إلى السلسلة العلمية السابقة من الدروس التأصيلة المتزنة، والتي نهج المنتدى على تنظيمها على السنوات المنصرمة. وقد تناولت مواضيع علمية عديدة رصينة في نسخها الماضية.
وأضاف د.ماجد نحتفي بطابع ثقافي مميز في الشارقة  لهذا العام بتكريم الإمارة عاصمة عالمية للكتاب، وتترجم مجالس الدورة العلمية هذا الإحتفاء والتي تعقد تحت عنوان ( محكم التنزيل ) : القرآن الكريم، أعظم الكتب وأقدسها وأرفعها شأناً فهو أول مصادر التشريع السمح، وفي أياته دواءٌ وشفاء للنفس والروح، وتضم مجالس الدروس الشرعية الأصيلة لهذا العام على علوم القرآن الكريم، وطرق اعتناء العلماء المسلمين، وشرف مدارسته، والوقوف على أحاديث النبي – عليه السلام – في باب فضل القرآن الكريم ومعرفة الأحكام المتعلقة به، إلى جانب الأخلاق والآداب التي يجب أن يتحلى بها حامل القرآن الكريم.
  ونوه سعادة د.ماجد بوشليبي أمين عام المنتدى الإسلامي إلى أن الدورة العلمية تكتسب مكانتها الثقافية المرموقة لدى فئة واسعة من طلبة الدراسات الإسلامية، والمتبحرين في الثقافة الإسلامية المتعدلة، وتتحول خلالها الشارقة إلى قبلة للدارسين والباحثين من داخل الدولة وخارجها، وتصادف الدورة العلمية لهذا العام أول ختمة كاملة من التلاوة وقراءة المصحف الشريف، والتي أستمرت لأعوام خضع خلالها أبنائنا دروس تطبيقية على عملية قراءة القرآن الكريم وتلاوته تلاوة صحيحة تراعي أحكام التجويد التجويد الصحيحة والمتواترة عن المصطفيى عليه السلام.
وأكد سعادة الأمين العام للمنتدى عن أن هذه التظاهرة الثقافية العلمية في عملية مستمرة في كل عام من التطوير في المحتوى والتجدد الأهداف الثقافية،وقال نعقد الدورة العلمية لهذا العام محملين بالكثير من الخبرات والتجارب ورصيد معرفي وعلمي كبير يرصده هذه الإنجازات العلمية لنجاحات متتالية عاماً بعد عام لأنعاد الدورة العلمية الشرعية، نحمل اليوم آمال واعدة، والطموحات لمزيد النجاح في إرساء ثقافة إسلامية رصينة بالمجتمع، مستلهمة من إلى رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، في الإرتقاء بالمستوى الفكري والثقافي المستمد من مصادر الثقافة الإسلامية، وذلك عبر هذه التظاهرة السنوية المميزة والزاخرة بالمواضيع الثقافية الفريدة التي تخدم شعار الدورة، إضافة إلى عدد من البرامج الثقافية والأنشطة العلمية المرتبطة باللغة العربية التي ستواكب أنعقاد الدورة العلمية لهذا العام، والتي نحظة بشرف خدمتها في إطار إسترايجات العمل الثقافي الذي تنتهجه إمارة الشارقة، والتي أصبحت نموذج حضاريا وعلمياً يُحتذى به على الصعيد الاقليمي والعالمي.
من جانبه أوضح رئيس للجنة العلمية للدورة العلمية أ. محمد مهران بأن الدورة تتهدف إلى تعريف الفرد على علوم القرآن الكريم وجهود اعتناء العلماء المسلمين به، واستعراض نصوص الأحاديث النبوية الشريفة في فضل القرآن الكريم، وتسليط الضوء على التطبيق العملي لسيرة المصطفى عليه السلام، إلى جانب دراسة أخلاق حملة القرآن الكريم، وفصل بأن الدورة العلمية مصنفة على أربعة دروس أولها درس العصر في مادة علوم القرآن الكريم والحديث الشريف، ويشرف عليه فضيلة الشيخ د.هشام عبدالعزيز مدير عام شؤون القرآن الكريم والمساجد بوزارة الأوقاف المصرية، وثاني الدورس العلمية حول مادة الحديث الشريف المختارة من كتب السنن الرصينة، ويشرف عليها فضيلة الشيخ د.أسامة الحديدي مدير مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، بينما يقدم درس المغرب شرحاً في مادة المقاصد الشريعة الإسلامية، ويشرف عليه فضيلة الشيخ أ.د خليفة بابكر الحسن، في حين يتناول درس العشاء سنة الإقراء التلاوة المرتلة بأحكام التجويد للقرآن الكريم، ويشرف عليها فضيلة الشيخ د.أيمن سويد المستشار بالهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بالممكلة العربية السعودية.

في ختام المؤتمر وجه سعادة د.ماجد بالشكر للجهات الرسمية والرعاة الإعلامين الداعمة للدورة العلمية ومنها هيئة الشارقة للإذاعة والتفزيون، المدينة الجامعية، والمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، ووجه الدعوة إلى أفراد المجتمع للتزود من علوم  القرآن الكريم المحكم في تنزيله، والتعرف على أخلاق حملة القرآن في ضوء السنة المطهرة، عبر  سلسلة دروس وحلقات الدورة العلمية المنضبظة، والتي تعقد في أجواء علمية وأكاديمة رصينة، على مدار أسبوعين تقريباً وينفذها كوكبة من العلماء والمشايخ الفاضل في الوطن العربي، وتشهد مشاركة مجتمعية واسعة وتفاعل الطلبة الدراسين والمهتمين بالثقافة الإسلامية بالدولة.
 

 


أضف تعليقك


 
الصفحة الرئيسية
عن المنتدى
الأنشطة و الفعاليات
تواصل معنا
الأخبار
المكتبة
للموظفين
 

  ©2013 جميع الحقوق محفوظة - المنتدى الإسلامي بالشارقة