|  
 
 
   

القسم الاعلامي

أخبار المنتدى الاسلامي

أخبار المنتدى الاسلامي

المنتدى الإسلامي الشارقة يقف على نتائج دورة " المدخل إلى الثقافة الإسلامية "الكاتب: أحمد الكتبي - بتاريخ: 20/01/2019

 

أكد المشاركون في دورة  " المدخل للثقافة الإسلامية " التدريبية ، التي نظمها منتدى الشارقة الإسلامي على مدار ثلاث أيام بمقرة في سمنان، الدور الكبير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في تدعيم أسس الثقافة الإسلامية وخدمة مبادئها السمحة في المجتمع، وفق منظور متوازن بين التمسك بالمورث المجتمعي الإصيل المستنبط من العقيد الغراء، وبين رؤية متطلعة إلى آفاق الرقي الحضاري وقوامها مشروع  ثقافي وأدبي هادف، هذا وتمثل الشارقة وجهة علمية للعديد من النخب العلمية والأدبية والمثقفين، لما تكتنزه من المبادرات عديدة ومتخصصة في مختلف العلوم والفنون، والتي تسهم في تقريب الوعي الثقافي والتجانس المجتمعي ،خاصة في مجال الثقافة الإسلامية.
واستضاف المنتدى الإسلامي خلال الدورة السيد د. هشام عبدالعزيز وكيل وزارة الأوقاف المصرية لشؤون المساجد والقرآن ، والذي ناقش عدد من القضايا الثقافية المهمة، والتي يتطلب على الفرد معرفتها؛ ابتداءً من بمفهوم الثقافة الإسلامية، وموقفها من الثقافاتا لأخرى، وخصائص الإسلام العامة، والتي يتمازُ بها عما سواه من مناهج وأديان، إضافة إلى عرض لأصول الإيمان، وطيب أثرها في حياة المسلم أفراداً ومجتمعات.
وخلصت الدورة إلى عددت نتائج أرزها: أن التصور الصحيح الكامل والشامل للحياة والإنسان والكون أجمع؛ من خلال تحديد علاقة الإنسان بربه، وعلاقته بنفسه وبالآخرين، المعارف المرتبطة بالإسلام عقيدة وشريعة ومنهج حياة، وحضارة بوفه ديناً صالحاً للبشرية ويملك الحصانة الكاملة، إضافة إلى ضرورة ترجمة الأخلاق والتعاليم إلى واقع ملموس عملي وسلوكي ملموس، وتوضيح لخصائص الثقافية الإسلامية وإظهار وسطيتيها وقدرتها على تحقيق الوفاق والتعايش بين الإفرارد وتقوية أواصر التلاحم المجتمعي.
وأشاد د. هشام في اليوم الختامي للدورة على أهمية المبادرات الثقافية والتوجهات العلمية التي تنتهجها إمارة الشارقة ضمن مشروع إرساء الثقافة الإسلامية السمحة، مؤكداً على أن الإنسان مجموعة من الإداركات الثقافية والعوامل المحيطة التي تشكل وعيه وتنمي مقدراته وفهمه نحو الآخر، وأن الثقافة الإسلامية في مجملها وفي مضامينها تحظ للإنسان كرامته وتكفل له الحياة الكريمة، وتدعو إلى حفظ الكرامة، والإتزان، والإيجيابية، والتسامح مع الذات  والتعايش مع الآخر، وتشيداً وعمارة الإرض وتنمية الحياة الإجتماعية على نحو فعال يراعي الإبعاد الوجدانية والإحتياجات البشرية في أطر من الإعتدال والإتزان .
 
من جانب أثنى سعادة د.ماجد بوشليبي أمين عام المنتدى الإسلامي على النتائج التي خلصت إليها الدورة، والتي تصب ضمن أهداف العمل الثقافي للمؤسسة في الشارقة، نحو خلق أسرة متماسكة مستقرة تفخر بهويتها وثقافتها، وتمكين أفراد المجتمع من النهوض بوظائفها الإجتماعيى على نحو فعال، وبشكل منسجم ومتوافق مع خطط تنمية ثقافة مجتمع وتقدمه، سعياً لتعزيز القدرات الأكاديمية وتدعيم الوعي المجتمعي حول مبادئ الشريعة الغراء وتعاليمها السمحه؛ وإعداد الباحثين وفق مساقات علمية وتدريبية مرتبة حول لمفاهيم التعايش والتسامح للمتغيرات الإجتماعية؛ وذلك في ضوء مشروع المنتدى الرصين في تهذيب وصياغة الحصانة الفكرية للأفراد وأكسابهم المهارات والقدرات التكوينية المنضبطة عبر أجندة برامجية علمية وبرامج عملية هادفة لتوضيج الجوهر السمح للتعاليم الغراء.
هذا وشهدت الدورة حضور لفيف من المشتغلين في حقول الثقافة الإسلامية من أئمة المساجد، والوعاظ، وعدد من المهتمين بعلومها والطلبة الدراسين في مختلف تخصصاتها من مختلف المؤسسات التعلمية والأكاديمية بالدولة.

 


أضف تعليقك


 
الصفحة الرئيسية
عن المنتدى
الأنشطة و الفعاليات
تواصل معنا
الأخبار
للموظفين
 

  ©2013 جميع الحقوق محفوظة - المنتدى الإسلامي بالشارقة