|  
 
 
   

القسم الاعلامي

أخبار المنتدى الاسلامي

أخبار المنتدى الاسلامي

المنتدى الإسلامي يناقش أثر التخلق بالتعاليم على القوانين المرورية بالشارقةالكاتب: أحمد الكتبي - بتاريخ: 12/03/2019

 

نظم المنتدى الإسلامي بالشارقة، الحلقة الثانية من سلسلة محاضرات الثقافة الإسلامية بعنوان " النظام والمجتمع "، والتي تهدف إلى إرساء ثقافة إسلامية متكاملة لدى طلبة مرحلة الثانوية العامة ضمن مشروع المنتدى الثقافي  في تدعيم" الحصانة الفكرية للأفراد والمجتمع "، ووفقاً لإستراتيجيته في تعزيز مفاهيم التعاليم السمحة في ضوء التطورات الإجتماعية المعاصرة، وبهدف بناء إطار منهجي لرفع الوعي  ومناقشة التصورات الثقافية الإجتماعية في ضوء التشريع السمح، والذي تتسق من أهدافها وغايتها محاور "عام التسامح"، وذلك في مقر المؤسسة في سنمان الشارقة، وشارك نحو 130 طالب في اليوم الأول من المحاضرات، بما يعزز في لديهم قيم الولاء والتلاحم والتعايش المجتمعي، هذا وتستمر المحاضرات على مدار ثلاثة أيام المقبلة في مقر المنتدى في سمنان الشارقة.
 
واستهلت السلسلة بمحاضرة قدمها اليوم الإثنين 12 مارس الجاري  د.محمد يوسف شراب الباحث في شؤون المجتمع  بعنوان " أثر الألتزام بالأخلاق الإسلامية في القوانين المرورية "، وبين بأن الشريعة الإسلامية جاءت بحفظ الضرورات الخمس وهي: الدين، العقل، والنفس، والعرض والمال، وأوضح بأن الشريعة الغراء تنظم العلاقات والمعاملات بين أفراد المجتمع و طبقاته، وتكمن أهمية  تعليم الفرد النظام وتربيته وفق نظام المجتمع منذ المراحل السنية الصغيرة للنشئ في الإسرة والمدرسة، مع ضرورة أهتمام المعلمين و اولياء الأمور في الإجتهاد لتعليم الاطفال الناشئين أهمية  النظام و كيفية تطبيقه فى الحياة اليومية وغرس فيهم قيم التحلي بالأخلاق الحميدة والمسؤولية تجاه النظام العام ةالذي نظم الحريات وحدد مسوليات الفرد تجاه المجتمع".
ونبه د. شارب بأنه في إتباع النظم واللوائح المرورية حفظ للأرواح وصيانة للممتلكات ويسهم في رقي المجتمع ونموه، والالتزام بقواعد السير خلق يوافق الأخلاق الحسنة التي أمر الله تعالي عباده المؤمنين في كتابه، لذا فأنه من الواجب أحترام النظام، والذي يقوم على لوائح مرورية مستفيضة واضحة تنظم حركة السير والمرور في الطريق وتحد من الحوادث والمخالفات المرورية"
 
وأكد سعادة د.ماجد بوشليبي أمين عام المنتدى الإسلامي قائلاً " تأتي هذه السلسلة ، استجابةً للتوجهات الحكومية في عام التسامح 2019، وبهدف التكامل المجتمعي في العمل بين حلقات التعلمي الثانوي ومؤسسات الثقافة الإسلامية بالإمارة، ، وتحت مظلة عام التسامح خاصة، وبالشكل الذي يعزز قيم التسامح والانفتاح على الثقافات والشعوب في المجتمع، من خلال التركيز على قيم التسامح لدى الأجيال الجديدة، وترسيخ مكانة دولة الإمارات عاصمة عالمية ونموذج فريد للتسامح؛ من خلال تسلسط الضوء على مجموعة واسعة من المبادرات الإجتماعية المتبكرة والمشاريع الإنسانية العديدة ".
وأضاف " أن التحديات التي نتلمسها من خلال علمنا في حقول المعرفة الثقافية يحتم علينا صياغة إستراتيجيات أكثر فاعلية وإطلاق مبادرات ثقافية مثرية للأجيال الناشئة، والتي في طوورها للأنخراط في الحياة الإجتماعية، لذى نحرص على ترجمة الرؤى الحكومية في عام التسامح، وتعزيز أواصر التلاحم مع أبنائنا ورفدهم بالخبرات العملية والتجارب الحياتية تأهيلاً لهم للمشاركة الإيجابية في خضام النظام والإنخراط بإنجسام مع مكونات المجتمع".

 


أضف تعليقك


 
الصفحة الرئيسية
عن المنتدى
الأنشطة و الفعاليات
تواصل معنا
الأخبار
المكتبة
للموظفين
 

  ©2013 جميع الحقوق محفوظة - المنتدى الإسلامي بالشارقة