|  
 
 
   

القسم الاعلامي

أخبار المنتدى الاسلامي

أخبار المنتدى الاسلامي

منتدى الشارقة الإسلامي يؤكد على أهمية الهوية العربية الأصيلة للمجتمعالكاتب: أحمد الكتبي - بتاريخ: 23/04/2019

 

افتتح المنتدى الإسلامي الشارقة دورة " العروض و الأوزان " التدريبية، بمشاركة عدد من رواد علوم اللغة والمختصين في علم العروض ضمن برنامج اللغة العربية، بهدف نشر ثقافة الفصحى في المجتمع، وتعريف الأفراد بخصائصها الجلية ووالأرتقاء بالذائقة الشعرية، كم خلال تعزيز الإنتماء المجتمعي بالهوية العربية الفريدة، ضمن خطط العمل الثقافي لمواكبةً تطلعات الإمارة الرامية إلى الإعتناء بالثقافة الإسلامية والمحافظة على طابع تراث الأمة الإسلامية العريق والعربية الفصحى بالمقام الأول.
ويكرس المنتدى الإسلامي جملة واسعة من البرامج الثقافية في مجال اللغة العربية، والتي تُتيح فرصةً للمشاركين فيها للتعرف عن كثف على دور اللغة الفصحى في خدمة الثقافة الإسلامية، باعتبارها الحاضن والحافظ الأساسي للمجتمع فكراً وثقافة، ويعالج المنتدى عبر  برامجه المتعددة عدة جوانب متعلقة باللغة العربية الفصحى وتدعيم إستخدمها عبر سلسلة متنوعة وغنية من البرامج والفعاليات الهادفة ومنها : جماليات اللغة والعربية والأخطاء الإملائية الشائعة ودورات علمية في النحو والصرف والبلاغة .

وصرح د.ماجد بوشليبي أمين عام المنتدى الإسلامي قلائلاً " ضمن روئ وتطلعات المؤسسة الثقافية الرامية إلى تُنمّية الذائقة السماعية للفصحى في المجتمع، وتعزيز مدارك المشاركين بأهمية علم العَروض وأوزانه الشّعرية؛ والذي بدوره يُعد من أهم مداخل اللغة العربية وأبرز العلوم المميزة والتي تتفرد بها، والمنضبط بجملة من القواعد والأصول؛ والتي تستعرضها الدورة التدريبة للمشاركين في قوالب نظرية وتطبيقية مُبسطة  ".
وأضاف د. ماجد " أن أهمية علم العروض تكمن في أنه من أشدّ القواعد التصاقاً بالأبيات الشعرية، حتى إنّه سُمّي بعلم موسيقا الشعره، بأنه الدليل والميزان الذي يسترشد به الطلاب والمتعلم في ساحة الأدب إلى مواطن الخلل الشعري، ويضم عدداً من القواعد التفصيلية والواضحة يُرجَعُ إليها ويُعمل بها بكل سهولة، وتُعزّز روح الذوق الفني لدى الشاعر والقارئ على حد سواء، و تُمكّنُ القارئ من قراءة الشعر قراءةً سليمة".
وأردف سعادته " المنتدى الإسلامي يشارك الشارقة مسيرتها الثقافية العامرة وفق مبادرات لغوية متنوعة، ويمارس دوره في إعداد وتطوير الخبرات والكفاءات للوصول بالممارسات اللغوية الفصيحة إلى الإستدامة في ريادة الفصحى، وذلك في ظل التحديات اللغوية المعاصرة، والتي تستدعي من المنتدى الإسلامي جهود ثقافية وبرامجة نوعية لصون المورث اللغوي الفصيح والعناية بجميع مكونات الهوية العربية الأصيلة للمجتمع".
واختتم قائلاً " نكرس دورة العروض والأوزان في تعزيز  تجربة إمارة الشارقة الثقافية، فالمنتدى أثرى على مدار عقود مشروع الإمارة الرائد، ويتستقطب برامجه الهادفة العديد من النخب المفكرة والمثقفين والباحثين في بحور اللغة العربية خاصة والثقافة الإسلامية عامة، وتقدم هذه الدورة معرفة التامة في علم الأوزان التي يأتي عليها الشعر العربي،وسبل توظيفه الدراسات النقدية للشعر، وتنمية الذائقة الصوتية،تطوير القدرة على التمييز بين الصحيح والمكسور من الشعر ودعم المواهب الشاعر ية الناشئة ".
وقدم الدورة د.ماهر أحمد المبيضين أستاذ قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة الشارقة، واستهل بمدخل نظري وتاريخي حول نشأة الشعر العربي، والذي ابتكره العالم الخليل بن أحمد الفراهيدي البصري الأزدي ، وذلك مع بداية عهد خلافة الرشيد،  وعرفّ د.ماهر علم العروض : بأنه علم بمعرفة أوزان الشعر العربي، وبأنه علم أوزان الشعر الموافق أشعار العرب، وبه يعرف المستقيم والمنكسر من أشعار العرب والصحيح من السقيم، والمعتل من السليم.

وأستعرض الدكتور بأن الكتابة العروضية المدخل الإساسي إلى أوزان الشعر العربي ، و تختلف عن الكتابة الإملائية التي تقوم على حسب قواعد الإملاء المعروفة، حيث تقوم الكتابة العروضية على مبدأ اللفظ لا مبدأ الخط، وقدم مبادئ الكتابة العروضية، والتي تتطلب وزن عروضي خاص لكل بحر شعري، والذي يتسم بمجموعة من الخصائص اللغوية والشعرية الخاصة .
 

 


أضف تعليقك


 
الصفحة الرئيسية
عن المنتدى
الأنشطة و الفعاليات
تواصل معنا
الأخبار
للموظفين
 

  ©2013 جميع الحقوق محفوظة - المنتدى الإسلامي بالشارقة