|  
 
 
   

القسم الاعلامي

أخبار المنتدى الاسلامي

أخبار المنتدى الاسلامي

"العادات وموقف الشريعة منها" في ختام سلسلة التربية الإيمانية بالشارقةالكاتب: أحمد الكتبي - بتاريخ: 13/05/2019

 

أسدل اليوم الستار على آخر مجالس المنتدى الإسلامي بالشارقة للتربية الإيمانية في دورتها الثالثة، والتي تهدف لتدعيم المجتمع بمبادئ الوعظ والإرشاد الديني السمح بالإمارة، وحث المجتمع على اغتنام هذا الشهر بالأعمال الصالحات؛ وأنعقد المجلس الثالث بالعتاون مع جمعية الشارقة الخيرية وتحت عن عنوان " العادات والتقاليد وموقف الإسلام منها "، وذلك مواكبةً للأجواء الرمضانية الاستثنائية في إمارة الشارقة لهذا العام، تذكيراً بفضائل شهر رمضان المبارك، من خلال تعزيز روحانيات الشهر الفضيل المنبثقة من الثقافة الإسلامية المعتدلة، وتأصيل فضائل الأخلاق الأصيلة بين الأفراد، هذا حضر أختتام السلسلة الثقافية لفيف من المهتمين والباحثين في الثقافة الإسلامية المجتمعية، وعدد من موظفي جمعية الشارقة الخيرية بمسرح المنتدى في منطقة سمنان.
 
وعبر سعادة د. ماجد بوشليبي أمين عام المنتدى الإسلامي قائلا " في عام التسامح ندعم قيم التربية الإيمانية الصحيحة في مجتمعنا المحافظ، ونقف على العادات والتقاليد  الفضيلة بالمجتمع، حيث يدعم المنتدى أجندة فعاليات الإمارة للشهر الفضيل بجملة متنوعة من برامج الثقافة الإسلامية، ومجموعة مبادرات مجتمعية هادفة إلى  تعزيز خطاب التسامح، وتقبل الآخر قيم التسامح والتعايش الإجتماعي، والمحافطة على فضائل الآخلاق والعادات في المجتمع ".
 
وأضاف د. بوشليبي " الشارقة منارة للثقافة الإسلامية السمحة ومركز حضاري لنشر قيمها الأصيلة، ولما تتضافر خلال الشهر الفضيل الفعاليات الثقافية والبرامج الرمضانية المختلفة؛ خدمة لرسالة إمارة الشارقة الثقافية والفكرية الرصينة بطابعها الإسلامي، وفي هذا الإطار نحرص سنويا على التنوع في برمجنا لأبراز الدور الثقافي الريادي لهذه الإمارة المتزامن مع الشهر الفضيل، بهدف تأصيل فضائل القيم الأخلاقية الحميدة، وتعزيز مبادئ الحياء الاجتماعي وطيب أثره في توطيد العلاقات الإنسانية وتلاحمها".
 
وأردف الدكتور " ناقشت الحلقة الثالثة لسلسة الملتقيات الثقافة الإسلاميةثلاث مواضيع تربوية قيمة هي : الحياء شبعة من الإيمان، والدور التربوي للمساجد في الشارقة، وآخرها موضوع " العادات والتقاليد وموقف الإسلام منها "، حيث تم التطرق لهذه المواضيع الأخلاقية الهامة ومناقشة أثرها الطيب في تعزيز ترابط وتماسك الإفراد والمجتمع، وكما تخللها تبادل الآراء والمقترحات الشرعية لعدد من الموضوعات والقيم المجتمعية في ضوء أنماط الحياة المعاصرة ".
 
وأكد سعادته ختاماً " تسهم تجربة المنتدى الإسلامي الناضجة في خدمة الثقافة الإسلامية، من خلال التعاطي مع القضايا والمستجدات المعاصرة بموضوعية في ضوء التعاليم السمحة التي تنادي لمكارم الأخلاق وترسي منظمة قيمة مجتمعية هادفة، تسهم في توظيد العلاقات الإجتماعية وتهذيب النفس السلوك البشري، حيث العادات والتقاليد الإصيلة والأخلاق النبيلة تنبثق الوازع الديني، وتوافق التعاليم السمح، ولها جل الأثر في ترابط العلاقات الإجتماعية بالمجتمع وتلاحمها ".
ونفذ مجلس " العادات والتقاليد وموقف الإسلامي منها " فضيلة الشيخ عرفان فارس الواعظ بدائرة الشؤون الإسلامية حيث إنطلق من البيت الشعري : يعيش المرء ما استحيا بخير، ويبقى العود ما بقي اللحاء، وبين أن العرف هو ما اعتاده الناس، وما ألفوه، وما تواضعوا عليه في شؤون حياتهم حتى أنسوا به، واطمأنوا إليه، وأصبح الأمر معروفاً، سواءكان عرفاًقولياً، أوعرفاًعملياً، عرفاًعاماً.


وأكد فضيلة الشيخ بأن الشريعة الغراء أقرَّت من الأعراف ما كان صالحاً، وتلاءم مع مقاصدها ومبادئها السمحة، ورفضة من الأعراف ما ليس كذلك، كما أضفت على بعض الأعراف تصحيحات وتعديلات، فالأصل في الشرع الترفع عن عن فاحش القول أو الفعل، الذي يخالف الفطرة السليمة، وشدد الشيخ على أن عن قيم الدين السمحة والبعثة النبوية الشريفة تشكل للمجتمع أُطر وثيقة من مكارم الأخلاق، وتغرس المثل العليا في النفوس المؤمنة والعادات الحميدة كمكارم الأخلاق، المرؤة والكرم  أسوة بالرسول عليه السلام – حيث كان منبع الحياء ومبعث متمماً الأخلاق الرشيدة فقد كان عليه السلام أشد حياء من عذراء في خدرها، هذا اختتم الشيخ بالدعاء بالأمن والأمان والسلامة للبلاد وللعباد.

 


أضف تعليقك


 
الصفحة الرئيسية
عن المنتدى
الأنشطة و الفعاليات
تواصل معنا
الأخبار
للموظفين
 

  ©2013 جميع الحقوق محفوظة - المنتدى الإسلامي بالشارقة