|  
 
 
   

القسم الاعلامي

أخبار المنتدى الاسلامي

أخبار المنتدى الاسلامي

المنتدى الإسلامي يخرج الفوج الثاني لبرنامجين ثقافيينالكاتب: أحمد الكتبي - بتاريخ: 16/05/2019

 

نظم المنتدى الإسلامي على هامش أنعاقد ندوة " فقه الإسرة " في دورتها الثانية حفل تخريج الفوج الثاني من برنامج الإجازة العلمية لمنتسبي مسار " اللغة العربية " ومسار " الخطابة والإرشاد "، وذلك يوم أمس الأربعاء 15 مايو  بمقره ضمن التوجهات الثقافية للمنتدى خلال الشهر الفضيل، وبهدف دعم جهود الإمارة للمحافظة على الهوية الإصيلة للمجتمع،وإرساء أسس وثيقة لمنظومة الترابط الإسري وتعزيز مبادئ الثقافة الإسلامية السمحة في ضوء النوازل المجتمعية المعاصرة.
وعقد المنتدى ندوة فقه الإسرة وحفل التخريج بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والاجتماعية ممثلة في هئية الشؤون الإسلامية والإوقاف – الشارقة ، وإدارة التثقيف الإجتماعي بدائرة الخدمات الاجتماعية، ومركز القوة الناعمة للاستشارات الأسرية والتدريب، الجامعة القاسمية، ومؤسسة القرآن والسنة، وذلك بمقر المنتدى في سمنان الشارقة وبحضور لفيف موظفي الدائرة وعدد من الموظفين العاملين في مجال التثقيف الإجتماعي .
افتتحت الندوة بجلسة قدمت خلالها أ. مريم ابراهيم القصير مديرة التثقيف الاجتماعي بدائرة الخدمات الاجتماعية مداخلة بعنوان " وثيقة التخطيط الأسري "، واستهلتها بداية بالثناء على جهود الإمارة المباركة في مجال الرعاية الإسرية، والإعتناء بترابط الأسرة والمحافظة على هويتها عبر مؤسسات أسرية، وهيئات متخصصة لتنمية المهارات التربوية وخطط النماء والاستقرار الأسري، وأشادت بارتقاء الخدمات المقدمة في هذا المجال انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الهادفة إلى تحقيق السعادة للمجتمع وتلاحم الأفراد الأسرة بالإمارة.

وأنتقلت أ.مريم إلى تفصيل خطوات إعداد خطط إسرية إستراتيجية واضحة المعالم، وأهميتها في توفير بيئة أسرية مترابطة ومستقرة، ودورها في توشيج العلاقات بين أفرادها والمحافظة  لحمة كيان الأسرة ، وأكدت بأن استثمار الخطة أو الوثيقة الإسرية يدعم شتى المجالات الأسرية من مواجهة التحديات المختلفة والتغلب عليها بمهارة، وذلك على مستوى الأسري الاجتماعي والتعليمي والصحي وغيرها، وأكدت بأن صياغة نظام إسري وتدريب الأفراد عليه ضمن تخطيط سلوكي وقيمي واضح، يكسب الإفراد القدرة على تخطي التغيرات داخل الأسرة، ويجعلها أكثر تنظيماً وقابلية على تجاوز التحديات الأسرية المختلفة، ويعزز ذلك من نقاط القوة وتجاوز العوائق و العقبات بشكل منظم وإجراءات سلسلة.
ومن جانبه قدم د.سيف الجابري مدير مرمكز القوة الناعمة ورقة بحثية خلال الندوة بعنوان" ضوابط الفتوى النوازل الفقهية المعاصرة في فقه الإسرة "، حيث أوضح بأن الاختيار الفقهي هو اجتهاد الفقيه لمعرفة الحكم الشرعي الصحيح في المسائل المختلف فيها، وبين بأن الاجتهاد الفقهي عند النوازل لإعطاء الحكم الشرعي في واقعة مستجدة وملحة، سواء أكانت دينية أم سياسية أم اقتصادية أم اجتماعية تستدعي حكما شرعيًّا، ونبه على أن نظام الأسرة من منظور الفقه الإسلامي نظرة عامة في الفقه الإسلامي باستقصاء الجوانب الأسرية التي اهتم بها وضبطها بتشريعاته والربط بينها لصياغة كيان الأسرة المتماسك.

وأكد د.الجابري على أهمية أخذ الفتوى من مصادرها الموثوقة، وخاصة فتاوى الإسرة في ظل الظروف والتغيرات المعاصرة، والتي تتطلب الإجتهاد والتثبت بالحكم الشرعي، وضبط مسائل فقه الإسرة في ضوء منظور الفقه الإسلامي السمح، والذي يصب في خدمة الأسرة تكويناً وتحصيناً وفق لمبادئ الكتاب والسنة الشريفة، ونبه على ضرورة استيعاب المستجدات وإيجاد الحلول للنوازل والوقائع للمحافظة على إستقرار الأسرة من التفكك في مواجهة التحديات والنوازل المعاصرة.

وكرم سعادة الدكتور ماجد بوشليبي أمين عام المنتدى الإسلامي في ختام الندوة كل من المشاركين والخرجين من الفوج الثاني من برنامجي " الإرشاد والخطابة " و " اللغة العربية "، وذلك ضمن العمل الثقافي للمنتدى والرامي إلى تعزيز  المهارات الأكاديمية لدى المشاركين من موظفي وأئمة مساجد الشارقة وخطبائها ووعاظها.
وأكد سعادته على أن حماية الهوية الثقافية الإسلامية في المجتمع، والعمل في تطوير الحراك الثقافي والتنمية المعرفية بالإمارة ، وتعزيز الملكات الخطابية لدى أئمة الإمارة، أولولية العمل المؤسسي للمنتدى في حقول الثقافة الإسلامية بالإمارة، حيث إستقطب البرنامج الأكاديمي لفيف من المتخصصين و تفاعل معه عدد من المهتمين والمشتغلين في حقول الثقافة الإسلامية.
وفي السياق أشاد د.ماجد بـ نجاج برنامج الدبلوم المهني في الخطابة والارشاد؛ الذي ثمرت به العلاقات الثقافية والاتفاقيات الوطيدة مع دائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة، والتي تترجم لتطلعات الحكومة الرشيدة في تعزيز المجتمع بمهارات الخطابة وتفعيل دور الإرشاد الديني، وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو  الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى - حاكم الشارقة  - حفظه الله - في رعاية الثقافة الإسلامية، ودعم التكامل المؤسسي البناء بين الجهات الثقافية بالإمارة، والهادف إلى الارتقاء بالوعي المجتمعي بالثقافة الإسلامية.
وشدد د. بوشليبي أن برنامج الدبلوم برنامج علمي أكاديمي نفذ على مدار العام المنصرم، وهدف إلى تنمية قدرات العاملين في حقل الشؤون الإسلامية، وتفعيلاً للوعظ الديني المتزن لدى أهل المنابر والخطباء، حيث اشتمل البرنامج على العديد من الدروات التدريبة ، المتنوعة في مبادئ الاعتدال والثرية بأسس الوسطية السمحة.
 

 


أضف تعليقك


 
الصفحة الرئيسية
عن المنتدى
الأنشطة و الفعاليات
تواصل معنا
الأخبار
المكتبة
للموظفين
 

  ©2013 جميع الحقوق محفوظة - المنتدى الإسلامي بالشارقة